أقامت دائرة البيئة والمياه في وزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة محاضرة علمية عن تحديد الكمية التقريبية لنفايات الفرد العراقي وعلاقتها بانتشار الملوثات البيئية.

وتضمنت المحاضرة، التي ألقاها الباحث علاء مشتت حمادي، مناقشة الملوثات البيئية من النفايات المنزلية التي تعدّ من أهم مشكلات قطاع النفايات في البلاد وحساب كمية النفايات التي يخلفها الفرد العراقي في اليوم وأنواع النفايات المستهلكة وأسباب زيادتها في العاصمة بغداد ومقارنتها بدول المنطقة.

وتناولت المحاضرة شرحاً مفصلاً لعمليات الطمر الصحي مع وصف للطرق المتبعة في موقع الطمر فضلا عن التعريف بالغازات المتولدة نتيجة النفايات ومنها غاز الميثان وحساب الرطوبة النسبية الموجودة في النفايات.

 

المزيد حول العلوم و التكنولوجيا
المزيد من المقالات