حصل فريق بحثي مشترك في جامعتي المستنصرية وبغداد، على براءة اختراع لابتكارهم طريقة جديدة لتحضير دقائق الهيميتايت النانوي باستعمال مصباح الأشعة فوق البنفسجية وبعض تطبيقاته في إزالة الأصباغ الحامضية والقاعدية من المياه الملوثة.

وتهدف البراءة المكون فريقها من التدريسيين في الجامعة المستنصرية الدكتورة أسماء جميل علي والدكتور حسين إسماعيل عبدالله والتدريسية في جامعة بغداد الدكتورة أحلام محمد فرحان، إلى تحضير دقائق نانوية لمادة الهيماتايت ( Fe2 O3– α ) باستعمال التشعيع الضوئي بإمرار الأشعة فوق البنفسجية نوع الغطاس (15 واط) على مادة صلبة للمادة المذكورة والحصول على مادة نانوية.

وتضمنت البراءة الممنوحة من الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية التعرف على آلية التأكد من أشكال وحجوم الدقائق المنتجة، باستعمال التقنـيات المعروفة ومنها تقنية المجهر الالكتروني الماسح SEM  وتقنـــــــية مجهر القوة الذرية AFM  والتحليل الوزني الحراري والاشعة السينية  FTIR،XRD،TG، والمعالجة باستعمال الأشعة المرئية (600 واط) وتسليطها على الطبقة المائية الملوثة بالإصباغ واستعمال الدقائق المحضرة بالإفادة من المساحة السطحية الكبيرة وخاصية الامتــزاز كعامل مساعد في التخلص من التلوث بأنواع مختلفة من الأصباغ سواء كانت قاعدية أو حامضية.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات