نظم مركز التحسس النائي في جامعة الكوفة حلقة نقاشية عن جيو اثارية مجرى نهر الفرات القديم كري سعدة بين محافظتي النجف الاشرف وكربلاء المقدسة.

وتناولت الحلقة التي حاضر فيها الدكتور عمار جاسم التعريف بالعلاقة التي تربط (كري سعدة ) بنهر الفرات على اعتباره انه  خندق مائي يمثل الحد الفاصل بين النجف والكوفة وقد حفر لإيصال الماء إلى مدينة النجف المرتفعة.

وبينت الحلقة ان هذا الخندق هو قنطرة حجرية مبنية من الآجر لازالت آثارها في منطقة الزركة، كما ان الكري هو الطور الثاني للنهر حسب النتائج الأولية التي توصل اليها الفريق البحثي الذي يتولى الكشف عن علاقة كري سعدة بمجرى نهر الفرات عبر استخدام جهاز GPR والصور الفضائية.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات