شددت جامعة الانبار على المضي في إجراءاتها القانونية بحق مجموعة من طلبتها ومن ساهم معهم في رفع صور يحاسب ويجرم القانون التعامل بها والترويج لها.
جاء ذلك خلال بيان أصدره مجلس الجامعة  بجلسته الطارئة اليوم الثلاثاء الموافق 2018/12/25.
ونص البيان على ما يأتي:
يتابع مجلس الجامعة باهتمام بالغ تفاصيل حادثة رفع بعض من طلبته صورا يمنع تداولها والتعامل معها وفقا للقانون، وإذ يؤكد مجلس الجامعة حرصه الحفاظ على وحدة الخطاب الوطني ومجتمعه والابتعاد عن السلوكيات المنحرفة التي تمارس وفق رغبات وارادات شخصية لا تمت للوسط الجامعي والمجتمع الإنباري بصلة.

كما تسجل جامعة الانبار شجبها واستنكارها هذا الفعل الذي لا يعكس موقف ورأي منتسبيها وطلبتها، وتعرب عن تمسكها بالثوابت الوطنية وفخرها بحجم التضحيات التي سُجلت من أجل تحرير ارض المحافظة ومؤسساتها ومنها جامعة الانبار وإعادة الحياة التعليمية  إلى طبيعتها بفضل ابطال القوات الأمنية والحشد الشعبي ودماء الشهداء.

وفي ذات السياق يوضح مجلس الجامعة حجم الفعاليات والنشاطات التي أقيمت بعد اندحار مجموعات داعش الارهابية لتعزيز مقومات مبادئ العيش السلمي ونبذ التطرف والتخلص من آثار حقبة سيطرة تلك المجاميع على المحافظة ومؤسساتها

ويضع مجلس الجامعة هذه الحادثة موضع التصرفات المكشوفة الرامية
إلى إحراج الجامعة أمام الرأي العام ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي مؤكدا هوية أبناء الانبار الوطنية وجامعتهم التي يعتزون بها وباسرها التدريسية وسيكون القانون وإجراءات الجامعة حاضرة وبقوة لكل من يريد العبث بملامح اللوحة الوطنية العراقية.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات