شاركت هيأة الرقابة الوطنية في وزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة في الاجتماع الإقليمي السادس عشر للهيئات الوطنية لدول أسيا في بوتان.

وتناول الاجتماع تاريخ الحوادث الكيمياوية والمخاطر المحدقة بالحوادث الحالية في سوريا والعراق وماليزيا وبريطانيا وتطوير العمل في تنفيذ التزامات الدول فيما يخص الاتفاقية الكيمياوية ودور السلطة الوطنية في التنفيذ، فضلا عن التحقيقات وعمل الكمارك ودورها في نظام نقل المواد الكيمياوية.

وتم خلال الاجتماع التعريف بالجداول الثلاث لهذه الاتفاقية النوعية والتثقيف لها والاهتمام بالمشاركة في مجال الكمارك والدورات التي تنظمها المنظمة الخاصة بتحليل المواد الكيمياوية.

 

المزيد حول العلوم و التكنولوجيا
المزيد من المقالات