قدمت دائرة البيئة والمياه في وزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة دراسة علمية عن تقييم صلاحية مياه الدلمج لتربية الأسماك.

وتهدف الدراسة، التي قدمها الدكتور ميثم عبد الله سلطان، إلى تقييم صلاحية مياه هور الدلمج لتربية الأسماك وتشخيص الملوثات المنتشرة في مياه الهور وبيان تأثيراتها البيئية والصحية من خلال قياس وتحديد تراكيز الخصائص الفيزياوية والكيمياوية في مياه الهور الذي يغذيه المصب العام، وكذلك تحديد تراكيز الخصائص الكيميائية في رواسب الهور.

وتضمنت الدراسة جمع عينات مياه ورواسب من محطات الدراسة في 15 موقعا موزعة على مساحة واسعة من هور الدملج لإجراء القياسات الفيزيائية وإجراء التحاليل الكيميائية لغرض مقارنتها مع المحددات الموضوعية لتربية الأسماك.

وبينت الدراسة ارتفاعا في قيم “pH” وتراكيز المواد الذائبة الكلية في جميع المحطات وارتفاع تراكيز أيونات الصوديوم والكالسيوم والمغنسيوم في مياه الهور بسبب انخفاض مناسيبها وتأثير العوامل المناخية وقلة تساقط الأمطار فضلا عن تأثير المياه الجوفية في المنطقة واستعمال الأسمدة العضوية واللاعضوية وعمليات غسل التربة للأراضي المحيطة بالهور كونها منطقة غنية بالمغنسيوم والكالسيوم.

المزيد حول العلوم و التكنولوجيا
المزيد من المقالات