بحثت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع ممثلي البنك الدولي تأهيل الجامعات العراقية ومراكز البحوث والتطوير والتوظيف والملاكات التدريسية .

وقال وكيل الوزارة لشؤون البحث العلمي الدكتور فؤاد قاسم محمد،  إن الوزارة  تعمل على تعزيز أسس التعاون  مع البنك الدولي من خلال تأهيل الجامعات ومراكز البحث والتوظيف بما يسهم في رفد سوق العمل بالكفاءات والطاقات العلمية والعملية للخريجين الجدد،  فضلا عن تأهيل  الملاكات التدريسية  للافادة من تلك البرامج وادخالها ضمن مناهج التعليم الجامعي.

واضاف أن إعادة اعمار جامعات المحافظات المحررة التي تضررت نتيجة الاعمال الارهابية ستكون لها الاولوية بما يعزز فرص تطوير مقومات العملية التعليمية والارتقاء بها.

وتطرق الاجتماع الى توسيع اوجه التعاون المشتركة والاسهام في رفع تصنيف الجامعات العراقية بين مثيلاتها في المنطقة ضمن التصنيفات العالمية المعتمدة، والاتفاق  على  استمرار  اللقاءات لبلورة اسس جديدة للتعاون.

 من جهته ابدى ممثلو البنك الدولي استعدادهم لتعزيز التعاون  بما يساهم في تطوير قطاع التعليم العالي في العراق.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات