بحثت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع عدد من المنظمات الدولية والسفارات الأجنبية في العراق تطوير إستراتيجية التعليم التقني والمهني في العراق.

وقال مستشار الوزارة للشؤون الإدارية والإستراتيجية الدكتور صلاح عبد القادر ألنعيمي, إن إستراتيجية الوزارة تهدف إلى إيجاد منظومة ديناميكية لسوق العمل والنهج التعليمي والتدريبي للنهوض بواقع التعليم المهني والتقني في العراق.

وأضاف ألنعيمي أن الاجتماع ناقش تقوية أواصر التقارب والتعاون العلمي والأكاديمي مع المنظمات الدولية بغية تذليل الصعوبات والعقبات التي تواجه واقع التعليم التقني.

وتمثلت مشاركة المنظمات الدولية بمنظمة اليونسكو ومنظمة العمل الدولية ومنظمة UNDP والاتحاد الأوروبي ومنظمات KOICA , GIZ , IREX    والبنك الدولي وممثلي السفارات البريطانية والفرنسية واليابانية والكندية والفنلندية.

 

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات