نظمت جامعة الفرات الأوسط التقنية محاضرة علمية عن علاج الإصابات بالعمليات العسكرية والحربية بمشاركة باحثين وأساتذة الجامعة.

وتضمنت المحاضرة للجراح العراقي المغترب في تركيا الدكتور محمد ولي قره تونا, ضمن برنامج الأستاذ الزائر, التعريف بأحدث الطرق الخاصة بعلاج الإصابات بالعمليات العسكرية والحربية باستعمال الخلايا الجذعية بحضور رئيس جامعة الفرات الأوسط التقنية الدكتور عبد الكاظم الياسري وعدد من المختصين والباحثين في جامعة الفرات الأوسط التقنية.

وتطرق الدكتور في محاضرته الى مراحل تطور الجراحة المجهرية لليد والوجه والفك والتجميل والتقويم وخاصة في مناطق الحروب وكيفية تسيير العلم لإنقاذ المصابين واستعراض اخر الدراسات والأبحاث في هذا المجال.

ونقل قره تونا تجربته العملية بالقيام بالعمليات الجراحية المجهرية الدقيقة جداً حيث أجرى عملية زراعة وتجميل عظم الساق ومعالجة الحروق حازت على تسلسل ١٥ من بين العمليات التجميلية في العالم في مناطق النزاع في سوريا وفلسطين حيث أجرى جراحات خاصة بالشلل النصفي للوجه من خلال زراعة عضلة من الساق وزراعتها بالوجه وهي العملية الأولى بالعالم ثم زراعة وجه كامل لمريض.

وتناول الدكتور قره تونا في محاضرته أهمية الطب الترميمي والهندسة التشريحية للوجه والحروق وتجميل الوجه في سن الشيخوخة وزراعة الشعر إضافة إلى زراعة الأعضاء والغدد اللمفاوية حتى توصل في آخر أبحاثه الى زراعة عظم الفك بالكامل مختبرياً.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات