تستذكر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي الذكرى السنوية الواحدة والثلاثين لمجزرة حلبجة، التي راح ضحيتها ما يقارب خمسة آلف مواطن كردي.
واكد وزيرها الاستاذ الدكتور قصي السهيل، ان مجزرة حلبچة تعّد من جرائم الإبادة الجماعية التي اقدم عليها مجرمي النظام البائد والتي كانت ومازالت مثال واضح على ارهابهم وإجرامهم ووحشيتهم ضد الإنسانية وستبقى هذه الجريمة البشعة صفحة سوداء في سجل النظام الدكتاتوري القمعي السابق.
وتابع وزير التعليم العالي ” اليوم في ذكرى قصف مدينة حلبچة الشهيدة ننحني اكباراً واجلالاً لشهداءها وجميع شهداء العراق، وندعو إلى تخليد الذكرى لتبقى شاهداً على سلوك حكومة البعث الاجرامية.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات