نظمت كلية الآداب في الجامعة المستنصرية، بالتعاون مع مديريتي الإعلام والعلاقات والشرطة المجتمعية في وزارة الداخلية، مهرجاناً ثقافياً وطنياً لمكافحة الجريمة الألكترونية، بمشاركة عدد من التدريسيين والطلبة والمختصين والسياسيين.

وقالت عميدة الكلية الدكتورة فريدة جاسم داره، إن المهرجان يهدف إلى تسليط الضوء على قضايا الجريمة الألكترونية، والتعريف بأمن المعلومات وكيفية التعامل مع شبكات التواصل الإجتماعي بالشكل الصحيح دون التعرض لأي عملية إبتزاز، فضلاً عن التوعية بخطورة هذه الجرائم وتحصين التدريسيين والطلبة من الوقوع كضحية لها.

وتخلل المهرجان إقامة عرض مسرحي لطلبة الكلية جسدوا خلاله عمليات الجرائم الألكترونية وعواقبها النفسية والاجتماعية والاقتصادية على الفرد والمجتمع، وعرض فيلم قصير يوضح التأثيرات السلبة لهذه الجرائم، فضلاً عن إفتتاح معرض للصور واللوحات الفنية.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات