اقامت دائرة البعثات والعلاقات الثقافية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المؤتمر السنوي الثالث للدوائر الثقافية، بحضور الوكلاء والمدراء العامين ومستشاري الدوائر الثقافية بالوزارة  .

وقال وكيل الوزارة للشؤون العلمية والعلاقات الثقافية الدكتور سلام حسن خوشناو في كلمة له خلال المؤتمر, إن وزارة التعليم العالي سخرت إمكاناتها كافة من اجل الانفتاح على دول العالم المتقدمة من خلال ارسال الالاف من الطلبة الى العديد من دول الابتعاث والدراسة في الجامعات العالمية الرصينة للارتقاء بالمستوى التعليمي للطلبة ونقل الخبرات ليعودوا إلى وطنهم ويساهموا في مسيرة التطور والبناء.

وأضاف خوشناو ،إن الطلبة الدراسين في الخارج يمثلون ثروة علمية يجب تذليل الصعوبات كافة التي تواجههم في الدول التي يدرسون فيها.

من جهته قال المدير العام لدائرة البعثات والعلاقات الثقافية الدكتور امجد عبد النبي السواد ،ان  المؤتمر يتبنى الرؤى والمتغيرات التي رسمتها الوزارة ضمن استراتيجيتها الجديدة والمنسجمة مع البرنامج الحكومي لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي .

 

وناقش المؤتمر اهداف البرنامج الحكومي بإدخال الجامعات العراقية ضمن التصنيفات العالمية ، وبرامج التوأمة والتبادل الثقافي ،ومعالجة الترهل الوظيفي لعمل الدوائر الثقافية.

 

ويبحث المؤتمر الذي تستمر اعماله لمدة يومين معالجة الحالات الحرجة للطلبة العراقيين الدارسين في الخارج ومشروع الملحقية الافتراضية ومشروع التعليم الموازي في الخارج.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات