رعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المؤتمر الدولي الثالث للتكامل والتعاون بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص، بمشاركة ممثلين عن الجامعات الحكومية والأهلية العراقية وباحثين أجانب وعرب.

وقال مدير دائرة التعليم الأهلي الجامعي الدكتور عبد المنعم جبار في كلمة له خلال المؤتمر إن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي تسعى إلى  ترصين التعليم الأهلي وجعله رديفا للتعليم الحكومي عبر خطط محددة زمنيا شرعت الوزارة بتنفيذها, مبينا أن إقامة هذا المؤتمر يعدّ خطوة مهمة وفعالة لتحقيق التكامل بين القطاعين الحكومي والأهلي.

وناقش المؤتمر الذي نظمته كليات المصطفى والنسور والكوت الجامعة الأهلية, دور المؤسسات التعليمية والبحثية في تحقيق التكامل بين القطاعين العام والخاص، والتكامل الإداري في المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص ، وأهمية التشريعات القانونية والإدارية لتحقيق التكامل، ودور القيادات الإدارية في الدفع نحو التكامل، والآثار الاقتصادية للتكامل في المجتمع.

ويهدف المؤتمر الذي استمر لمدة يومين تحت شعار (بالتكامل والتعاون ننهض بعراقنا الحبيب) الى صياغة رؤية علمية أكاديمية لتحقيق التكامل وتنمية الموارد البشرية في القطاعين العام والخاص، وإيجاد تشريعات قانونية وإدارية ملائمة لتفعيل التكامل.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات