وجه وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور قصي السهيل الجامعات الحكومية والأهلية كافة إلى توفير المستلزمات الضرورية إلى جامعة الموصل.

وقال وزير التعليم العالي  خلال اجتماع هيئة الرأي, إن جامعة الموصل تعرضت إلى أضرار  كبيرة وتدمير من قبل عصابات داعش الإرهابية الظلامية،  فضلا عن نهب الأجهزة  والمختبرات ما يتطلب توفير كل الدعم للجامعة من  جميع الجامعات العراقية الحكومية والأهلية.

وأضاف أن الوزارة وتشكيلاتها الجامعية ستكون أمام مسؤولية تقديم العون والدعم اللوجستي لجامعة الموصل لإعادتها إلى سياقها المنطقي ضمن الخارطة التعليمية العراقية.

وناقش المجتمعون إيجاد مساحات الحلول والعلاجات للمشاكل التي تواجه تطور عجلة التعليم الأهلي وإيقاف الاستحداث  في أقسام الكليات الطبية الأهلية وبعض الأقسام الهندسية والقانون،  وبحث مشروع التوأمة بين الكليات والجامعات الأهلية والحكومية.

 

وتطرق الاجتماع إلى وضع الآليات الكفيلة برفع المستوى العلمي والأكاديمي للعملية التدريسية في الكليات والجامعات الأهلية عبر تحديد نسبة 10% للكادر التدريسي الأجنبي من خارج العراق، ونسبة 20% للأساتذة المتقاعدين.

وأشار السهيل إلى ضرورة تعزيز الكوادر الوسطية من خلال دراسة استحداث معاهد بتخصصات مهنية محددة تمنح شهادات الدبلوم والدبلوم العالي خلال السنوات الدراسية المقبلة.

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات