نظمت دائرة البحث والتطوير في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي  ورشة عمل عن دور المبدعين في بناء العراق، بمشاركة عدد من الباحثين والتدريسيين والمختصين في  مختلف الجامعات.

وقال وكيل الوزارة لشؤون البحث العلمي الدكتور فؤاد قاسم محمد، إن هذه الورشة تأتي في ضوء سياسة للوزارة للأخذ بيد المبدعين والافادة من مشاريعهم العلمية وتطبيقها عبر مفاصل الدولة المختلفة خدمة ً للمجتمع،  مؤكدا أهمية الاستثمار  في العقل العراقي  لاكتشاف الطاقات الإبداعية  من خلال استحداث معايير وطنية للإبداع والابتكار حفاظا على حقوقهم  وامتيازاتهم.

وأضاف أن وزارة التعليم العالي تسعى إلى التطور النوعي في تخصصات الدراسات العليا وبحوثها العلمية وانشاء مختبرات نوعية لتكون عونا للباحث وطلبة الدراسات العليا.

 

من جهته دعا رئيس الاتحاد الدولي للمبدعين في العراق الدكتور علي احمد  الزبيدي ، الى احتضان  ودعم المشروع الوطني للتنمية  وإبراز دور المبدعين مشيدا بدور وزارة التعليم العالي في دعم  المبدعين وتوفير بيئة مناسبة لتطوير قابليتهم  ومهارتهم الإبداعية.

وناقشت الورشة التي أقيمت بالتعاون مع الاتحاد الدولي للمبدعين في العراق محاور تناولت استراتجيات الارتقاء بالواقع العمراني في العراق والاختراعات الهندسية بين الدراسة الأكاديمية والواقع  التطبيقي وتصنيع  أجهزة مختبريه واطئة الكلفة وأسباب تراجع الزراعة وأهمية الارتقاء بها، فضلا عن بناء منظومة جديدة  في التطبيقات الطبية.

وتخللت الورشة تكريم عدد من الباحثين والتدريسيين  الذين  تميزوا بابتكاراتهم  وإبداعاتهم  في  في عدد المجالات .

المزيد حول أخبار الوزارة
المزيد من المقالات