أقام مركز البحوث النفسية في وزارة التعليم العالي والبحث العلمي المؤتمر العلمي الدولي السنوي الثاني والعشرين عن واقع ذوي الاحتياجات الخاصة، بمشاركة أكاديميين وسياسيين ومختصين .

وقال المدير العام لمركز البحوث النفسية الدكتور علي عودة الحلفي، إن وزارة التعليم تنهض بمسؤوليات تغطي مساحات كبيرة من شرائح المجتمع

ومنها ذوو الاحتياجات، مبينا أن هذا المؤتمر ينهض بهدف تنمية قدرات ورعاية المبدعين من ذوي الاحتياجات الخاصة.

من جهته  أكد المستشار الفني للصحة النفسية  في الهيئة الطبية الدولية السيد بلوندين بوروير أهمية إشراك ذوي الاحتياجات الخاصة في تنمية وبناء المجتمع عبر دعم الطاقات وتنمية الإبداع لديهم،  فضلا عن الاهتمام بهذه الشريحة وتقديم جميع الخدمات وتأمين المستلزمات عبر توفير فرص عمل تتناسب مع قابليتهم

وتناول المؤتمر الذي أقيم بالتعاون مع الهيئة الطبية الدولية مجموعة من البحوث التي ناقشت الحالة الديموغرافية والوظيفية لذوي الاحتياجات الخاصة وآلية تنمية القدرات النفسية والعلمية والوظيفية لديهم.

 

المزيد حول slideshow
المزيد من المقالات