نظمت الجامعة المستنصرية احتفالية مركزية لمناسبة الذكرى السادسة والخمسين لتأسيسها، بحضور عدد من الشخصيات الأكاديمية والثقافية.

وقال المدير العام لدائرة الدراسات والتخطيط والمتابعة الدكتور إيهاب ناجي عباس في كلمته نيابة عن وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور قصي السهيل، إن الجامعة المستنصرية كانت ولا تزال بيئة خصبة لرفد البلاد بالكثير من الطاقات الشابة المؤهلة في مختلف الاختصاصات، مشيداً في الوقت نفسه بخطواتها وحضورها العلمي الفعال في الأوساط المحلية والعربية والدولية.

من جانبه أستعرض رئيس الجامعة الدكتور صادق محمد الهماش في كلمة له خلال الاحتفالية، الإنجازات التي حققتها الجامعة والتي تمثلت بافتتاح أكبر مجمع لكليات المجموعة الطبية في العراق، وعقد اتفاقيات للتعاون مع عدد من الجامعات العالمية والإقليمية، مؤكداً مضي الجامعة قدماً في استحداث التخصصات الجديدة التي تساهم في تلبية حاجة سوق العمل المحلية وتطوير الملاكات في مؤسسات الدولة، فضلاً عن الاستمرار في تحديث وصيانة البنى التحتية لجميع كليات الجامعة ومراكزها.

وتخلل الاحتفالية عرض فلم وثاقي عن تاريخ الجامعة وكلياتها ومراكز العلمية والإنجازات التي حققتها وإلقاء القصائد الشعرية، فضلا عن تكريم الفائزين بجائزة المستنصرية للعلوم والآداب وجائزة الكلية المتميزة التي حققتها كلية التربية الأساسية.

وعلى هامش الاحتفالية افتتحت الجامعة معرضها السنوي الرابع للنتاجات العلمية الذي تضمن عرض مجموعة من النتاجات والتجارب العلمية وبراءات الاختراع ومشاريع الطلبة المتميزة من مختلف الكليات والمراكز.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات