نظمت دائرة التخطيط والمتابعة في وزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة، ندوة ثقافية عن محاربة التطرف والغلو في المجتمعات، بمشاركة باحثين ومختصين.

وتضمنت الندوة محاضرة ألقتها الدكتورة نضال حنش الساعدي من جامعة بغداد تناولت خلالها مفهوم الغلو والتطرف والإرهاب بوصفها ظواهر دخيلة على المجتمعات وإنها تمثل انحرافات وشذوذا في السلوكيات الأمر الذي يفضي الى العبث بالأمن والإخلال بالسلم المجتمعي وضياع فرص البناء والتقدم للمجتمعات البشرية.

وتناولت الندوة إيجاد السبل الكفيلة بمحاربة التطرف عبر المحاربة الأمنية والمعالجة الفكرية وتنقيح مناهج التعليم من خلال نشر مفهوم الوسطية بين المجتمع.

وأوصت الندوة بضرورة الابتعاد عن الغلو والمغالاة في حياتنا الاجتماعية والدعوة الى تحصين المجتمع بالنقد الصحيح وتجريم أي محاولة يكون من شأنها الدعوة الى التطرف والغلو والسلوكيات المنحرفة والوقوف على اسباب نشوء الارهاب والتطرف وآثار هذه الظاهرة على الاستقرار السياسي

المزيد حول العلوم و التكنولوجيا
المزيد من المقالات