أقام المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية في الجامعة المستنصرية، محاضرة علمية عن الاختلالات الكروموسومية المرافقة للحالات المرضية، بمشاركة عدد من المختصين والتدريسيين وطلبة الدراسات العليا.

وتهدف المحاضرة التي ألقتها التدريسية في المركز أسماء عامر أحمد، إلى التعريف بالهيئة الكروموسومية الطبيعية، وتسليط الضوء على الاختلالات التي تحدث في الكروموسومات من ناحية العدد أو التركيب، فضلاً عن استعراض الأمراض الوراثية التي تنتج عن هذه الإختلالات وطرق تشخيصها.

وبينت المحاضرة أن جسم الإنسان السليم يمتلك عددا محددا من الكروموسومات، تقوم بحمل الجينات التي تعطي الأوامر للخلايا المختلفة، وأن أي تغير يحدث في عدد الكروموسومات أو في حجمها أو تركيبها يؤدي إلى تغير المادة الوراثية وإصابة الفرد بالتأخر في النمو وعدم القدرة على التعلم ومشكلات صحية أخرى.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات