تمكن فريق بحثي مشترك في كلية الصيدلة والمركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية في الجامعة المستنصرية من إنجاز دراسة علمية عن سمية نبات اللزيج القاتلة للخلايا ضد الخطوط الخلوية لسرطان الثدي.

وتضمنت الدراسة المكون فريقها من التدريسيين في كلية الصيدلة الدكتور أثير صباح عبود والدكتور عبد الكريم حميد والتدريسي في المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية الدكتور أحمد مجيد، استخلاص أوراق اللزيج المجففة والمطحونة بالكلوروفورم، واختبار الفعالية السمية للمستخلص بمفرده وضمن مركب مع عقار الدوكسوروبيسين على ثلاثة خطوط خلوية مختلفة لسرطان الثدي وخط خلوي طبيعي.

وأظهرت نتائج الدراسة امتلاك مستخلص الكلوروفورم تأثيراً سمياً قاتلاً يعتمد على الجرعة ضد الخطوط الخلوية لسرطان الثدي، وتاثيرأ اقل سمية في الخط الخلوي الطبيعي، فضلاً عن امتلاكه تأثيراً معززاً مع عقار الدوكسوروبيسين في جميع الخطوط السرطانية المستخدمة وتأثيرا اعتماديا في الجرعة على الخط الخلوي الطبيعي.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات