أنجز التدريسي في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية الدكتور عامر حسن عبد الله، دراسة مشتركة عن المتغيرات لمادتي الهستامين والاسيتال كولين في سريم الدم وإستعمالهما كمتغير كيمياء – إحيائي لتحديد المرحلة المختبرية لسرطان الكبد.

وتهدف الدراسة التي أنجزت بمشاركة التدريسي في جامعة كفر الشيخ المصرية الدكتور نبيل محي عبد الحميد، إلى إيجاد متغير كيميائي – إحيائي والاعتماد على قياسه لتحديد مرحلة سرطان الكبد المكون من  مراحل متعددة .

وتضمنت الدراسة اختيار مادتي أسيتالكولين والهستامين الموجودتين في الدم، ودراسة مستويات تركيزهما بالمتابعة مع التشريح المختبري لعدد من الحيوانات المختبرية المصابة بسرطان الكبد، من أجل اعتمادهما في تحديد مرحلة المرض المذكور في البشر.

وأكدت  نتائج الدراسة إمكانية الاعتماد على قياس مستوى كل من الاسيتال كولين والهستامين كطريقة جيدة وفعالة لتحديد المراحل المختلفة لمرض سرطان الكبد لدى البشر.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات