أقام المركز العراقي لبحوث السرطان والوراثة الطبية في الجامعة المستنصرية، محاضرة علمية عن دورة حياة الخلية، بمشاركة عدد من الباحثين والتدريسيين.

وتناولت المحاضرة التعريف بالخلية التي تشكل الوحدة الرئيسة في بناء أجسام الكائنات الحية ولاسيما جسم الإنسان الذي يتألف من عدد كبير من الخلايا المنقسمة بحسب وظائفها العضوية، واستعراض الأطوار المختلفة التي تمرّ بها الخلية في دورة حياتها الكاملة التي تتضمن مرحلتي الانقسام والانحناء والمرحلتين الانتقاليتين.

وبينت المحاضرة أن العديد من التغيرات الأيضية تطرأ على الخلية من أجل تحضيرها لمرحلة الانقسام والانتقال إلى مرحلة تصنيع الحامض النووي منقوص الأكسجين، التي تشمل تصنيع الحمض النووي المسؤول عن الصفات الوراثية، وأن هذه التغييرات تعمل على تجميع المواد السيتوبلازمية اللازمة للانقسام الخلوي الذي يتبعه انقسام السيتوبلازم.

وتطرقت المحاضرة إلى أهمية ودور الخلية التي تكون مسؤولة عن بناء أعضاء الجسم المختلفة، وتعمل على تشكيل الأنسجة التي تقوم بدورها لتشكيل الأعضاء الحيوية كالرئتين والقلب والدماغ والمعدة وغيرها من الأعضاء.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات