تمكن فريق بحثي مشترك في كليتي الطب والعلوم بالجامعة المستنصرية، من إنجاز دراسة مشتركة عن تأثير جسيمات كالسيوم الفوسفات النانوية وفيتامين د في أمصال دم مرضى المفاصل الرثوي.

وتهدف الدراسة المكون فريقها البحثي من التدريسية في كلية الطب الدكتورة سرى أحمد والتدريسية في كلية العلوم الدكتورة هناء حسن والباحث أمير قاسم، إلى تقييم العلاقة بين مستوى 25 هيدروكسي فيتامين د والتهاب المفاصل الروماتويدي، وبيان تأثير جسيمات كالسيوم الفوسفات النانوية وجسيمات كالسيوم الفوسفات النانوية المغلفة بالكازئين على مستوى فيتامين D3  في أمصال دم مرضى إلتهاب المفاصل الروماتويدي.

وتضمنت الدراسة التي اعتمدت على عينة شملت 70 مريضاً بالتهاب المفاصل الروماتويدي و 30 شخص من الأصحاء، تحديد مستوى فيتامين (د) في المرضى ومقارنتها مع مجموعة السيطرة باستعمال فحص الاليزا، فضلاً عن توصيف الجسيمات النانوية بتقنيات X-ray ، AFM ، SEM ، FTIR.

وأظهرت نتائج الدراسة إمتلاك جسيمات كالسيوم الفوسفات النانوية تأثير تثبيطي على مستوى فيتامين د، حيث يكون تأثير الجسيمات النانوية المغلفة بالكازئين أقل من الجسيمات النانوية غير المغلفة.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات