بحثت رسالة ماجستير في كلية العلوم بالجامعة المستنصرية، تأثير مزج المبيد الحشري Imidacloprid مع أوكسيد الزنك النانوي في مكافحة حشرة الذباب المنزلي.

وتهدف الرسالة المقدمة من الطالبة تمارة عصام حسين، إلى بيان تأثير المبيد الحشري Imidacloprid وأوكسيد الزنك النانوي منفردين وعند مزجهما مع بعض في مكافحة حشرة الذباب المنزلي، من أجل إيجاد حل لمشكلة مقاومة الذباب للمبيدات، والحد من آثار هذه المبيدات السلبية على كل من الحيوان والإنسان والبيئة.

وتناولت الرسالة دراسة تأثير كل من المبيد الحشري والدقائق النانوية لأوكسيد الزنك ومزيجهما، في مكافحة حشرة الذباب المنزلي وذلك بالاعتماد على طريقتي التغذية والرش، وإجراء إختبار السمية بواسطة تجريع الفئران البيضاء المختبرية بتراكيز مختلفة من المبيد والدقائق النانوية لاوكسيد الزنك والمزيج المحضر منهما.

وتوصلت نتائج الرسالة إلى أن التفاعل بين مادة المبيد والدقائق النانوية لأوكسيد الزنك، يؤدي إلى جعل المادة أكثر فعالية ويزيد من قدرتها في القضاء على حشرة الذباب المنزلي، حيث بلغت نسبة الهلاك لهذه الحشرات 100% بعد 24 ساعة من معاملتها بأقل تركيز من المبيد الممزوج مع المادة النانوية لأوكسيد الزنك.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات