أنجزت الطالبة في كلية التربية بالجامعة المستنصرية رغد رياض غزاي، دراسة علمية عن مدى تجاوب التدريسيين مع وسيلة البروفايل الأكاديمي وسبل تطوير إستخدامها.

وقال التدريسي المشرف على الطالبة الدكتور وجدي محمد فريد، إن الدراسة التي اعتمدت على عينة من تدريسيي قسم الرياضيات في الكلية، تهدف إلى بحث التغيير الذي حصل في استخدام وسائل التواصل بين الأستاذ والطالب والمتمثل بالبروفايل الاكاديمي، وإجراء مقارنة بين الوسائل الماضية والحالية بعد انتشار التقنيات الإلكترونية المعاصرة وبيان أهمية الإفادة منها كوسيلة للتواصل العلمي.

وتناولت الدراسة التجاوب مع هذه التقنية والتطبيق العملي لها، وكيفية رفع المحاضرات وتعديلها وتعديل السيرة الذاتية وتوزيع الدرجات، فضلا عن آلية استعمال البروفايل الأكاديمي للتدريسيين وكيفية استعمال الايميل الرسمي ورفع المحاضرات العلمية على الموقع الإلكتروني وإيصالها للطلبة بصورة سلسة.

واستنتجت الدراسة ان البروفايل الأكاديمي للتدريسيين يعد وسيلة فعالة للتواصل بين الطالب والتدريسي الذي يمكن له من خلالها تقديم المحاضرات والتبليغات المهمة، ومعرفة مدى إفادة الطلبة منها عن عدد طريق الزيارات التي تعكس حجم المتابعة، فضلاً عن دور هذه التقنية في تسهيل عملية حصول الطالبة على المعلومات العلمية بطريقة سريعة وبسيطة.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات