نظم مركز التعليم المستمر في الجامعة المستنصرية، ورشة عمل عن التخزين السحابي وأهميته في النظام التعليمي الجامعي، بمشاركة عدد من الباحثين والتدريسيين.

وتناولت الورشة استخدام تطبيقات الحوسبة السحابية المختلفة في مجال التعليم الجامعي، وكيفية إنشاء حساب إلكتروني للحصول على خدمة التخزين السحابي الخاصة بها، واستعراض أهم المواقع التي تقدم هذه الخدمة، فضلاً عن طرق حفظ الملفات في الخوادم وآلية الوصول إليها من أي مكان عبر جهاز الحاسوب.

وتطرقت الورشة إلى مميزات التخزين السحابي وأهمها المرونة العالية في المساحة، التي تمكن المستخدم من زيادة أو تقليص حجم التخزين دون الحاجة إلى شراء أقراص صلبة جديدة، ومزامنة ومشاركة الملفات المهمة وحفظ نسخة إحتياطية عنها لاسيما بالنسبة للطلاب الذين ينجزون أعمال تتطلب التواجد في نفس الوقت.

وأكدت الورشة أن برامج الحوسبة السحابية أصبحت في الوقت الراهن من أهم متطلبات الفصول الدراسية الحديثة في الجامعات العالمية، فضلاً عن أن تطبيقها يؤدي إلى التقليل من تكاليف النظام التعليمي وإختصار الوقت وتشجيع الطالب على تطوير المهارات المعرفية.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات