بحثت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مع خبراء اليونسكو والمؤسسات التعليمية الفرنسية برنامج إصلاح التعليم التقني والمهني بما يعزز مقومات البيئة التعليمية في العراق.

جاء ذلك خلال مشاركة وكيل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للشؤون الإدارية ومستشار الوزارة للشؤون الاستراتيجية في الاطلاع على التجربة الفرنسية في الاطار الوطني للمؤهلات.

وقال وكيل الوزارة اثناء حضوره جلسات المنظمة في العاصمة الفرنسية باريس إن العراق ماض في تطبيق إستراتيجية الانفتاح بالتعامل مع مؤسسات الدول المتطورة سيما في مجال التعليم العالي والافادة من تجاربها لإثراء الحقول العلمية والمعرفية المحلية وتطويرها بما يخدم قطاع التعليم في العراق.

واضاف أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ملتزمة بمشاريع استراتيجية ضمن اطار المنهاج الوزاري وبرنامج الحكومة العراقية، مؤكدا اعتماد الوزارة معايير الجودة الشاملة كمقدمات لدخول الجامعات العراقية ضمن التصنيفات العالمية، مبينا اختيار عدد من الجامعات العراقية كنواة للإفادة من تجارب المؤسسات التعليمية والجامعات الفرنسية والعالمية بتطوير واقع المؤسسات الأكاديمية العراقية، مبينا استعداد اليونسكو مساعدة العراق في هذا المجال.

وناقش السيد الوكيل مع  المدير العام لليونسكو السيدة أودري أزولاي ومساعد المدير العام للتربية في اليونيسكو  السيدة ستيفانيا جيانيني ورئيس جامعة الامم المتحدة الدكتور ميلون ضرورة وضع الجامعات العراقية على شبكة الجامعات العالمية ومساعدتها بتبادل البحوث والبرامج وتبادل الزيارات العلمية، فضلا عن مناقشة إمكانية انشاء كرسي اليونسكو لمكافحة الارهاب والتطرف في احدى الجامعات العراقية وان يكون كرسيا اقليميا يساعد مع كراسي اليونسكو العالمية انشاء مظلة تعاون بين الجامعات الدولية ومنها العراقية.

وعلى هامش الزيارة التقى السيد الوكيل مسؤول برنامج الاقتصاد الحياتي وناقشا تشكيل لجنة توجيهية عليا من الخبراء الدوليين يكون العراق عضوا فيها خاصة بمجال التقنية الحيوية وتوظيفها لتطوير وتسويق علوم الحياة الى السوق العالمية وتنويع الاقتصاديات والانتقال من البحوث النظرية الى التطبيقية في الدول النامية كما هو في الدول المتقدمة في هذا الاختصاص.

واستعرض السيد الوكيل اولويات مشاريع وزارة التعليم ضمن البرنامج الحكومي الخاص بها وسعي التعليم في العراق الى تحقيق الأهداف  الاممية للتنمية لسنة ٢٠٣٠ عبر استكمال تنفيذ استراتيجيتها الوطنية للتربية والتعليم ٢٠٢٠-٢٠٣٠.

من جانب اخر شارك وكيل الوزارة في ندوة مجلس الأعمال العراقي البريطاني والمجلس الثقافي البريطاني في العاصمة لندن وبمشاركة اكثر من (٢٠) جامعة بريطانية رصينة إذ جرى  النقاش حول تنفيذ برامج الشراكة والتوأمة بين الجامعات العراقية ونظيراتها البريطانية، فضلا عن مناقشة تقرير المجلس الثقافي وامكانية تحقيق الشراكة والتعاون بين الجامعات العراقية والبريطانية الذي قدمه الخبير البريطاني البروفيسور كولن رايان.

المزيد حول أخبار الوزارة
المزيد من المقالات