تمكن التدريسي في كلية الهندسة بالجامعة المستنصرية الدكتور عباس فاضل جاسم، من إنجاز دراسة علمية عن تقييم حصاد الطاقة من المحول الكهروضغطي جسري الشكل.

وتهدف الدراسة إلى بحث وتقييم آلية وفائدة ومزايا الحصول على الطاقة من المحولات الكهروضغطية جسرية الشكل، والتي تعد من التقنيات والطرق الحديثة الواعدة التي تساهم في حصاد وتوليد طاقة نظيفة متجددة تستعمل في مختلف التطبيقات الكهربائية.

وأوضحت الدراسة أن المحولات الكهروضغطية توفر قابلية الحصول على الطاقة من تحميل المركبات على الطرق العامة والجسور، وتمثل مصدراً مهماً ومحتملاً للطاقة التي يمكن إستغلالها بمجالات متنوعة، فضلاً عن إمكانية إستخدامها لمراقبة مستويات المرور والتمييز بين حمولات المركبات الخفيفة والشاحنات الثقيلة.

وبينت نتائج الدراسة أن ميزة إرتفاع الجهد الكهربائي الإنضغاطي تكون مهمة لتصميم المحولات الجسرية، حيث تقلل السعة المنخفضة من حساسية الفولتية الأمر الذي يجعل المحول مناسبا لتطبيق المستشعر، وأن زيادة السعة يساهم في تقليل مقاومة التيار الكهربائي.

المزيد حول أخبار الجامعات
المزيد من المقالات