شارك عدد من منتسبي مديرية المختبرات المركزية في وزارة العلوم والتكنولوجيا المدمجة في الاجتماع الدولي الخاص بإنشاء مختبرات المعايرة الثانوية وتطبيقاتها في مجال العلاج والتشخيص الطبي لمرضى السرطان الذي اُقيم في النمسا .

وقدم الوفد العراقي عرضاً توضيحياً تناول خلاله الحاجة الى وجود مختبرات معايرة ثانوية بهدف التشخيص والعلاج الطبي لمرضى السرطان، فضلاً عن مجال الرقابة والوقاية من الاشعاع من خلال الاجهزة المحمولة وبطاقات (TLD) .

واتفق المجتمعون على ضرورة دعم العراق عبر زجّ الملاكات المتخصصة بدورات تدريبية وزيارات علمية قبل الشروع في بناء مثل هذه المختبرات التي تهدف الى ضمان المعايرة الصحيحة للأجهزة المستعملة لقياس الجرع الاشعاعية في القطاعات الطبية والصناعية والبيئية.

المزيد حول العلوم و التكنولوجيا
المزيد من المقالات